الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إبراهيم بن موسى الفراء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

إبراهيم بن موسى الفراء ( خ ، م ، د )

الحافظ الكبير المجود ، أبو إسحاق التميمي الرازي .

حدث عن : أبي الأحوص سلام بن سليم ، وعبد الوارث بن سعيد ، وجرير بن عبد الحميد ، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة ، والوليد بن مسلم ، وسفيان بن عيينة ، ووكيع ، وطبقتهم ، ورحل إلى الأقطار ، وصنف وجمع . حدث عنه : البخاري ، ومسلم ، وأبو داود ، وأبو زرعة ، ومحمد بن [ ص: 141 ] إسماعيل الترمذي ، ومحمد بن يحيى الذهلي ، وأبو حاتم الرازي ، ومحمد بن إبراهيم الطيالسي ، وعلي بن الحسين بن الجنيد ، ومحمد بن أيوب بن الضريس البجلي ، ومحمد بن يحيى بن بيتان ، وعبد الله بن حاضر شيخ لأبي بكر الشافعي ، وخلق سواهم .

قال أبو زرعة : هو أتقن من أبي بكر بن أبي شيبة ، وأصح حديثا ، وأحفظ من صفوان بن صالح المؤذن .

وقال صالح بن محمد جزرة : سمعت أبا زرعة يقول : كتبت عن إبراهيم بن موسى مائة ألف حديث ، وعن ابن أبي شيبة كذلك .

وقال أبو حاتم : هو من الثقات ، هو أتقن من محمد بن مهران الجمال .

وقال النسائي : ثقة . قلت : مات في حدود سنة ثلاثين .

قرأت على محمد بن حسين القرشي : أخبركم محمد بن عماد ، أخبرنا عبد الله بن رفاعة ، أخبرنا علي بن الحسن الخلعي ، أخبرنا أبو سعد أحمد بن محمد الهروي الحافظ ، حدثنا أبو بكر أحمد بن إبراهيم بن إسماعيل ، أخبرني أبو يحيى محمد بن يحيى بن بيتان ، حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء ، حدثنا عيسى هو ابن يونس ، عن إسماعيل بن أبي خالد ، عن الحارث بن شبيل ، عن أبي عمرو الشيباني قال : قال لي زيد بن أرقم : إن كنا لنتكلم في الصلاة في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يكلم أحدنا صاحبه بحاجته ، حتى نزلت حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين فأمرنا بالسكوت . [ ص: 142 ] أخرجه الجماعة سوى القزويني من طرق عن إسماعيل نحوه . أنبأنا يحيى بن أبي منصور ، وابن علان وطائفة ، قالوا : أخبرنا عمر بن محمد ، حدثنا هبة الله بن الحصين ، حدثنا ابن غيلان ، أخبرنا أبو بكر الشافعي ، حدثنا عبد الله بن حاضر ، حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء ، حدثنا عباد بن العوام ، عن عمر بن إبراهيم ، عن قتادة ، عن الحسن ، عن الأحنف ، عن العباس قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لا تزال أمتي على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب حتى اشتباك النجوم أخرجه ابن ماجه عن محمد بن يحيى ، عن الفداء . وقال الإمام أحمد : هذا حديث منكر . قلت : عمر تالف . قرأت على ابن عساكر عن أبي روح ، أخبرنا زاهر ، أخبرنا أبو يعلى الصابوني ، أخبرنا عبد الله بن محمد الرازي ، أخبرنا محمد بن أيوب ، [ ص: 143 ] حدثنا إبراهيم بن موسى الفراء ، أخبرنا عيسى بن يونس ، حدثنا موسى بن عبيدة ، أخبرني أيوب بن خالد ، عن عبد الله بن رافع ، عن أبي هريرة ، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : اليوم الموعود يوم القيامة ، والشاهد يوم الجمعة ، والمشهود يوم عرفة الحديث أخرجه الترمذي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث