الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 138 ] زر بن حبيش ، عن أنس

2136 - قرئ على زاهر بن أحمد الثقفي ، أخبركم سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي - إجازة إن لم يكن سماعا ، ونحن نسمع بأصبهان - قال : أبنا أبو الفتح منصور بن الحسين بن علي بن القاسم ، أبنا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن المقرئ ، أبنا محمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني ، ثنا حرملة بن يحيى ، ثنا ابن وهب قال : وحدثني معاوية - هو ابن صالح - حدثني عيسى بن عاصم ، عن زر بن حبيش ، عن أنس قال : صلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح ، قال : وبينا هو في الصلاة مد يديه ثم أخرها ، فلما فرغ من الصلاة قلنا : يا رسول الله رأيناك صنعت في صلاتك هذه ما لم تكن تصنع قبلها ؟ فقال : إني رأيت الجنة ، ورأيت فيها دالية ، قطوفها دانية ، حبها كالدباء ، فأردت أن أتناول منها ، فأوحي إليها أن استأخري فاستأخرت ، ثم عرضت علي النار فيما بيني وبينكم ، حتى رأيت ظلي وظلكم ، فأومأت إليكم أن استأخروا ، فأوحي إلي أن أقرهم ، فإنك أسلمت وأسلموا ، وهاجرت [ ص: 139 ] وهاجروا ، وجاهدت وجاهدوا ، فلم أر لي عليكم فضلا إلا النبوة .

روي في الصحيح شيء من هذا ، وفي هذا ألفاظ ليست مذكورة فيه .

رواه أبو عوانة البستي في صحيحه ، عن بحر بن نصر ، عن ابن وهب ، وقال أبو عوانة : يساوي ألفي حديث .

وحكي عن عمرو بن أبي رجاء قال : أزعجني إلى مصر هذا الحديث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث