الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصبي يموت أبوه وأمه وله مال رضاعه من أين يكون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2005 ( 226 ) ما قالوا في الصبي يموت أبوه وأمه وله مال ، رضاعه من أين يكون ؟ .

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا هشيم وعبد الله بن إدريس عن الشيباني عن ابن مغفل قال : رضاع الصبي من نصيبه .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال : نا هشيم عن يونس عن الحسن قال رضاعه من نصيبه .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال : نا إسماعيل بن علية عن أيوب عن محمد قال : أتي عبد الله بن عتبة في رضاع صبي فجعل رضاعه من ماله وقال لوليه : لو لم يكن له مال لجعلنا رضاعه في مالك ، ألا تراه يقول : وعلى الوارث مثل ذلك .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال : نا هشيم عن مغيرة عن إبراهيم قال كان يقول : إن وفى رضاعه نصيبه فهو من نصيبه وإن لم يف فهو من جميع المال [ ص: 166 ]

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال : نا يزيد بن هارون عن حجاج عن الحكم عن إبراهيم عن شريح في الرضيع : ينفق عليه من نصيبه قليلا كان أو كثيرا .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال : نا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم قال : كان أصحابنا يقولون : إن كان المال له أنفق عليه من جميع المال .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال : نا وكيع قال : نا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن شريح قال كان يقول : النفقة والرضاع من جميع المال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث