الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


مسألة

ثم إذا ختم وقرأ المعوذتين قرأ الفاتحة ، وقرأ خمس آيات من البقرة إلى قوله : هم المفلحون ( البقرة : 5 ) لأن [ ألف الم ] آية عند الكوفيين ، وعند غيرهم بعض آية ، وقد روى الترمذي : أي العمل أحب إلى الله ؟ قال : الحال المرتحل ، قيل المراد [ ص: 105 ] به الحث على تكرار الختم ختمة بعد ختمة ; وليس فيه ما يدل على أن الدعاء لا يتعقب الختم .

فائدة

روى البيهقي في دلائل النبوة وغيره : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدعو عند ختم القرآن : اللهم ارحمني بالقرآن ، واجعله لي أمانا ونورا وهدى ورحمة اللهم ذكرني منه ما نسيت ، وعلمني منه ما جهلت ، وارزقني تلاوته آناء الليل ، واجعله لي حجة يا رب العالمين . رواه في شعب الإيمان بأطول من ذلك ، فلينظر فيه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث