الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وقوم نوح لما كذبوا الرسل أغرقناهم

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: وقوم نوح لما كذبوا الرسل أغرقناهم ؛ يدل هذا اللفظ أن قوم نوح قد كذبوا غير نوح أيضا؛ لقوله: " الرسل " ؛ ويجوز أن يكون " الرسل " ؛ يعنى به نوح وحده؛ لأن من كذب بنبي فقد كذب [ ص: 68 ] بجميع الأنبياء؛ لأنة مخالف للأنبياء؛ لأن الأنبياء يؤمنون بالله؛ وبجميع رسله؛ ويجوز أن يكون يعنى به الواحد؛ ويذكر لفظ الجنس؛ كما يقول الرجل للرجل ينفق الدرهم الواحد: " أنت ممن ينفق الدراهم " ؛ أي: ممن نفقته من هذا الجنس؛ و " فلان يركب الدواب " ؛ وإن لم يركب إلا واحدة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث