الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وممن توفي فيها من الأعيان :

طاهر بن محمد بن طاهر

أبو زرعة ،
المقدسي الأصل ، الرازي المولد الهمداني الدار ، ولد سنة إحدى وثمانين وأربعمائة ، وأسمعه والده الحافظ محمد بن طاهر الكثير ، ومما كان يرويه مسند الشافعي ، وكانت وفاته بهمذان يوم الأربعاء سابع ربيع الآخر وقد قارب التسعين

يوسف القاضي

أبو الحجاج بن الخلال ،
صاحب ديوان الإنشاء بالديار المصرية ، وهو شيخ القاضي الفاضل في هذا الفن ، اشتغل عليه فيه فبرع حتى قدر أنه صار مكانه حين ضعف الشيخ عن القيام بأعباء الوظيفة لكبره فكان [ ص: 449 ] القاضي الفاضل يقوم به وبأهله حتى مات ، ثم كان كثير الإحسان إلى أهله رحمهم الله

يوسف بن الخليفة

المستنجد بالله بن المقتفي بن المستظهر
تقدم ذكر وفاته وترجمته في الحوادث ، وقد توفي بعده عمه أبو نصر بن المستظهر بأشهر ولم يبق بعده أحد من ولد المستظهر ، وكانت وفاته يوم الثلاثاء الثامن والعشرين من ذي القعدة منها

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث