الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

عمر بن زرارة

المحدث الصادق ، أبو حفص الحدثي ، هو غير صاحب الترجمة ، له [ ص: 408 ] نسخة مشهورة عالية عند الكندي .

حدث عن : شريك القاضي ، وأبي المليح الرقي ، وجماعة .

حدث عنه : صالح بن محمد جزرة ، وأبو القاسم البغوي .

وثقه الدارقطني .

وقال صالح جزرة : شيخ مغفل .

سئل أبو أحمد الحاكم ما يقول الشيخ فيمن جعل عمر بن زرارة الحدثي عمرو بن زرارة الكلابي ؟ فقال : من هذا الطبل ؟ فقالوا له : هو أبو عبد الله بن البيع .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث