الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 201 ] سعد بن عبادة

التالي السابق


هو أنصاري خزرجي، يكنى: أبا ثابت، وأبا قيس، وأمه عمرة بنت مسعود، لها صحبة، شهد العقبة، وكان أحد النقباء، واختلف في شهوده بدرا، فأثبته البخاري، وكان يكتب بالعربية، وكان يحسن العوم والرمي، فكان يقال له: الكامل، وكان مشهورا بالجود هو وأبوه وجده وولده، وكان منادي سعد ينادي على أطمه: من كان يريد شحما ولحما، فليأت سعدا، وكان يعشي كل ليلة ثمانين من أهل الصفة، وكان يقول: اللهم هب لي مجدا لا مجد إلا بفعال، ولا فعال إلا بمال، اللهم إنه لا يصلحني القليل، ولا أصلح عليه.

وقد جاء أنه صلى الله عليه وسلم قال: "اللهم اجعل صلواتك ورحمتك على آل سعد بن عبادة".

وجاء أن راية المهاجرين كانت مع علي، وراية الأنصار كانت مع سعد بن عبادة في المواطن كلها.

مات في الشام سنة خمس عشرة، وقيل: غير ذلك.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث