الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من رأى الحلف مع البينة

جزء التالي صفحة
السابق

20652 ( أخبرنا ) أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي ، أنبأ أحمد بن محمد بن سلمة ، ثنا عثمان بن سعيد أبو سعيد ، ثنا أبو الوليد الطيالسي ، ثنا أبو عوانة ، عن عبد الملك بن عمير ، عن علقمة بن وائل ، عن أبيه قال : كنت عند النبي - صلى الله عليه وسلم - فأتاه خصمان فقال أحدهما : يا رسول الله إن هذا انتزى على أرض في الجاهلية وهو امرؤ القيس بن عابس الكندي وخصمه ربيعة فقال أرضي أزرعها فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ألك بينة ؟ " . قال : لا . قال : " يمينه " . قال : إذا يذهب بها إنه ليس يبالي ما حلف عليه فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إنه ليس لك منه إلا ذلك " . فلما ذهب ليحلف قال : " أما إنه إن حلف على ماله ظلما لقي الله وهو عليه غضبان " . رواه مسلم في الصحيح عن زهير وإسحاق ، عن أبي الوليد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث