الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما روي من كرامات أبي عبد الله الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 147 ] سياق

ما روي من كرامات أبي عبد الله الحسين بن علي بن أبي طالب - رضي الله عنهما -

90 - أخبرني محمد بن عبد الرحمن بن العباس ، قال : أنا عبد الله بن محمد البغوي ، قال : ثنا داود بن رشيد ، قال : ثنا عطاء بن مسلم ، قال : سمعت أسلم ، قال : حدثني من كان في الصف في يوم الحسين عليه السلام فقال : ابتدر رجل فقال : أيكم الحسين ؟ قال : كان أولنا له إجابة ، فقال : أنا الحسين فما تريد يا عبد الله ؟ قال : أبشر يا عدو الله بالنار ، قال : فقال : ويحك أنا ؟ قال : نعم ، قال : ولم ؟ ورب رحيم وشفاعة نبي مطاع ! اللهم إن كان عبدك كاذبا فجره إلى النار ، واجعله اليوم آية لأصحابه ، قال : فما هو إلا أن ثنى عنان فرسه فوثب به فألقاه في حيزته وبقيت رجلاه في الركاب ، فجعل يضربه حتى قطعه ، قال : فلقد رأيت مذاكيره تسحب في الأرض . [ ص: 148 ] فقال : فوالله ما عجبنا لسرعة إجابة دعائه ، ولكن لوقوفنا حتى قتل كأن قلوبنا زبر الحديد .

91 - أخبرنا محمد بن الحسين الفارسي ، قال : أنا محمد بن إبراهيم بن حبيش ، قال : ثنا العباس بن محمد ، قال : ثنا الفضل بن زياد ، قال : ثنا محمد بن محمد ، عن أبي الأحوص ، قال : قال عبد الملك بن عمير : كان لنا جليس يتعطر وكانت رائحة القطران تغلب عليه ، فقال له بعض القوم : يا أبا فلان إنك تتعطر ، وإن رائحة القطران تغلب عليك ! قال : أوقد وجدتم شيئا ؟ ! قالوا : نعم ، قال : أما إني سأحدثكم : كنت فيمن سلبالحسين بن علي وأصحابه ، قال : فأريت في المنام ، فرأيت كأن الناس قد حشروا وخرجوا عطاشا ، قال : وإذا رجل قاعد وحوض يسقي الناس منه ، وإذا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقلت : يا رسول الله ، اسقني ، قال : اسقه ، قال الرجل : يا رسول الله ، إنه ممن سلب الحسين ، فقال : اذهبوا بسالب الحسين ، فأسقوه قطرانا ، فأصبحت وإن رائحة القطران لتغلب علي .

[ ص: 149 ] 92 - أخبرنا عبيد الله بن محمد بن أحمد ، قال : ثنا محمد بن عمرو ، قال : ثنا إسحاق بن إبراهيم بن سنين ، قال : ثنا هارون بن معروف ، قال : ثنا بشر بن السري ، قال : ثنا قرة بن خالد ، عن أبي رجاء ، قال : لا تسبوا أهل هذا البيت فإنه كان لنا جار ، فلما قتل الحسين قال : قد قتل هذا الكذي ، فرماه الله - عز وجل - بكوكبين إلى عينيه فطمسهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث