الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


أحمد بن خضرويه

الزاهد الكبير الرباني الشهير ، أبو حامد البلخي ، من أصحاب حاتم الأصم . [ ص: 488 ]

قال السلمي : هو من جلة مشايخ خراسان . سألته امرأته أن يحملها إلى أبي يزيد ، وتهبه مهرها ، ففعل ، فأنفقت مالها عليهما . فلما أراد أن يرجع ، قال لأبي يزيد : أوصني ، قال : تعلم الفتوة من هذه .

وعن أبي يزيد ، قال : ابن خضرويه أستاذنا .

ويقال : إن ابن خضرويه ، صحب إبراهيم بن أدهم .

قلت : لم يدركه أبدا .

وقد كان معمرا ; فإن السلمي روى عن منصور بن عبد الله ، سمع محمد بن حامد ، قال : كنت عند ابن خضرويه ، وهو ينزع ، فسئل عن شيء ، فقال : بابا كنت أقرعه منذ خمس وتسعين سنة ، الساعة يفتح ، لا أدري يفتح بالسعادة أم بالشقاء ، ووفى عنه رجل سبعمائة دينار .

قال أبو حفص النيسابوري : ما رأيت أكبر همة ، ولا أصدق حالا من أحمد بن خضرويه ، له قدم في التوكل .

ومن كلامه : القلوب جوالة ; فإما أن تجول حول العرش ، وإما أن تجول حول الحش . [ ص: 489 ]

قيل : إنه توفي سنة أربعين ومائتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث