الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مجاهد بن موسى ( م ، ت ، س ، ق ، د )

ابن فروخ الحافظ الإمام الزاهد ، أبو علي الخوارزمي نزيل بغداد .

حدث عن : هشيم ، وأبي بكر بن عياش ، وسفيان بن عيينة ، والوليد بن مسلم ، وإسماعيل بن علية ، وطبقتهم .

حدث عنه : الجماعة ، سوى البخاري ، وأبو زرعة الرازي ، وأبو حاتم وإبراهيم الحربي ، وموسى بن هارون ، وأبو يعلى الموصلي ، وأبو القاسم البغوي ، وعدة .

روي أحمد بن محمد بن محرز ، عن يحيى بن معين ، قال : ثقة لا بأس به .

وقال موسى بن هارون : كان أسن من أحمد بن حنبل بست سنين .

قال الخطيب : قرأت في كتاب عبيد الله بن جعفر : حدثنا أبو يعلى الطوسي ، حدثنا محمد بن القاسم الأزدي ، قال : قال لنا مجاهد بن موسى - وكان إذا حدث بالشيء رمى بأصله في دجلة ، أو غسله - فجاء يوما ومعه طبق ، فقال : هذا قد بقي ، وما أراكم تروني بعدها . فحدث به ، ورمى به ، ثم مات بعد ذلك ، رحمه الله تعالى . [ ص: 496 ]

قال أبو القاسم البغوي : مات في شهر ربيع الأول سنة أربع وأربعين ومائتين .

قلت : عاش ستا وثمانين سنة .

أخبرنا أحمد بن هبة الله ، عن القاسم بن عبد الله ، أخبرنا وجيه بن طاهر ، أخبرنا أبو القاسم القشيري ، ويعقوب بن أحمد ، وأحمد بن عبد الرحيم ، قالوا : أخبرنا أبو الحسين الخفاف ، حدثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، حدثنا مجاهد بن موسى ، حدثنا يزيد ، أخبرنا هشام ، عن يحيى بن أبي كثير ، عن عبد الله بن أبي قتادة ، عن أبيه : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقرأ في الركعتين الأوليين من الظهر ، ويسمعنا الآية أحيانا ، ويطول في الركعة الأولى ، . . . ويقصر في الثانية ، ويقرأ في الأوليين من صلاة العصر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث