الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقال فرعون يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري فأوقد لي ياهامان

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: وقال فرعون يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري آية 38

تقدم تفسير الملأ

[ ص: 2979 ] [ 16915] حدثنا أبي ، ثنا محمد بن عمران بن أبي ليلى، ثنا بشر بن عمارة عن أبي روق، عن الضحاك.

[16916] عن ابن عباس، قال: لما قال فرعون: ما علمت لكم من إله غيري قال جبريل عليه السلام: يا رب، طغى عبدك، فأذن لي في هلاكه، قال: يا جبريل، هو عبدي ولن يبقى، له أجل قد أجلته، يجيء ذلك الأجل، فلما قال: أنا ربكم الأعلى قال: يا جبريل.. سبقت دعوتك فأوقد لي يا هامان على الطين

[ 16917 ] حدثنا أبو زرعة، ثنا إبراهيم بن موسى، أنبأ ابن أبي زائدة، عن ابن جريج عن مجاهد، قوله: فأوقد لي يا هامان على الطين قال: على المدر، يكون لبنا مطبوخا.

[16918 ] حدثنا في، قوله: فأوقد لي يا هامان على الطين قال: بلغني أن أول من طبخ الآجر فرعون .

قوله تعالى: فاجعل لي صرحا

[ 16919 ] حدثنا أحمد بن مالك السوسي، بسامراء، ثنا عبد الوهاب الخفاف عن سعيد عن قتادة، قوله: فأوقد لي يا هامان على الطين إلى قوله: من الكاذبين قال: وكان أول من طبخ الآجر وصنع له الصرح.

[16920 ] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي، فيما كتب إلي، أنبأ أصبغ بن الفرج، أنبأ عبد الرحمن بن زيد، في قول الله فأوقد لي يا هامان على الطين قال: الطين المطبوخ الذي يوقد عليه هو من طين يبنون به البنيان فاجعل لي صرحا قال: الصرح البنيان، فأمره أن يرفعه .

قوله تعالى: لعلي أطلع إلى إله موسى

[16921 ] حدثنا أبو زرعة، ثنا عمرو بن حماد، ثنا أسباط، عن السدي، قال: يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري فأوقد لي يا هامان على الطين فاجعل لي صرحا أذهب في المساء فانظر إلى إله موسى .فلما بنى له الصرح ارتقى فوقه فأمر بنشابه، فرمى بها نحو السماء فردت إليه وهي متلطخة دماء قال: قتلت إله موسى.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث