الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون آية 41

[ 16923] حدثنا على بن الحسين، ثنا هشام بن خالد، ثنا بقية، حدثني مبشر، حدثني زيد بن أسلم، والحجاج بن أرطاة عن مجاهد، في قول الله: وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار قال: جعلهم الله أئمة يدعون إلى المعاصي.

[ 16924] حدثنا أبي ، ثنا أبو صالح، حدثني معاوية بن صالح عن علي بن أبي طلحة، عن ابن عباس، ولا تجعلنا أئمة ضلالة; لأنه قال لأهل السعادة: وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا وقال لأهل الشقاوة: وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث