الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولكنا أنشأنا قرونا فتطاول عليهم العمر وما كنت ثاويا في أهل مدين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: ولكنا أنشأنا آية 45

[16933 ] حدثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث، ثنا الحسين بن علي، ثنا عامر، ثنا أسباط، عن السدي، أنشأنا خلقنا.

قوله تعالى: قرونا فتطاول عليهم العمر

[ 16934 ] حدثنا محمد بن عوف الحمصي، ثنا سلامة بن جواس، ثنا محمد بن القاسم الطائي، أن عبد الله بن بسر، قال: قلت: يا رسول الله، كم القرن؟ قال: مائة سنة.

الوجه الثاني :

[ 16935 ] حدثنا أبي ، ثنا آدم بن أبي إياس، ثنا حماد بن سلمة عن أبي محمد عن زرارة بن أوفى، قال: القرن عشرون ومائة سنة.

[ 16937 ] حدثنا أبي ، ثنا أبو الجماهر محمد بن عثمان، ثنا سعيد بن بشير عن قتادة، قال: القرن سبعون سنة.

[ 16938 ] حدثنا أبي ، ثنا أبو بشر إسماعيل بن مسلمة بن قعنب، ثنا أبو عبيدة الناجي، عن الحسن، قال: القرن: ستون سنة.

[ 16940 ] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا حفص، عن الحجاج، عن الحكم عن إبراهيم، قال: القرن أربعون سنة.

[ 16941 ] حدثنا أبي ، ثنا مسلم بن إبراهيم، ثنا محمد بن عقبة الرفاعي، ثنا مالك بن دينار، قال: سألت الحسن عن القرن فقال: عشرون سنة.

[ ص: 2983 ] قوله تعالى: وما كنت ثاويا في أهل مدين

[16942] أخبرنا أبو يزيد القراطيسي، فيما كتب إلي، أنبأ أصبغ بن الفرج، ثنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم، في قول الله: وما كنت ثاويا قال: الثاوي: المقيم .

قوله تعالى: تتلو عليهم آياتنا

[16943] حدثنا أبو زرعة، ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير، حدثني ابن لهيعة، حدثني عطاء عن سعيد بن جبير، في قول الله: آياتنا يعني: القرآن.

قوله تعالى: ولكنا كنا مرسلين

[ 16944 ] حدثنا محمد بن عوفي الحمصي، ثنا أبو المغيرة، ثنا معان بن رفاعة عن علي بن يزيد، عن القاسم عن أبي أمامة، قال: قلت: يا رسول الله، كم الأنبياء؟ قال: مائة ألف وأربعة وعشرون ألفا، الرسل من ذلك ثلاثمائة وخمسة عشر جما غفيرا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث