الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما كنت بجانب الطور إذ نادينا ولكن رحمة من ربك لتنذر قوما

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: وما كنت بجانب الطور إذ نادينا آية 46

[ 16945] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا أبو يحيى الرازي عن صالح بن سعيد عن مقاتل بن حيان، وما كنت بجانب الطور إذ نادينا قال: ما كنت يا محمد، بجانب الطور.

قوله تعالى: إذ نادينا

[ 16946 ] حدثنا جعفر بن النضر أبو الفضل الواسطي، ثنا أبو قطن عن حمزة الزيات، عن الأعمش عن علي بن مدرك عن أبي زرعة عن أبي هريرة، في قوله: وما كنت بجانب الطور إذ نادينا قال: نودي يا أمة محمد، استجبت لكم قبل أن تدعوني، وأعطيتكم قبل أن تسألوني.

الوجه الثاني :

[16947] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا أبو يحيى الرازي عن صالح بن سعيد عن مقاتل بن حيان، وما كنت بجانب الطور إذ نادينا أمتك وهم في أصلاب آبائهم أن يؤمنوا بك إذا بعثت.

[ ص: 2984 ] الوجه الثالث :

[ 16948 ] حدثنا محمد بن يحيى، أنبأ العباس بن الوليد، ثنا يزيد عن سعيد عن قتادة، قوله: وما كنت بجانب الطور إذ نادينا أي إذ نادينا موسى - صلى الله عليه وسلم - وفي قوله: ولكن رحمة من ربك أي ما قصصنا عليك لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك لعلهم يتذكرون

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث