الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


علي بن خشرم ( م ، ت ، س )

ابن عبد الرحمن بن عطاء بن هلال ، الإمام الحافظ الصدوق أبو الحسن المروزي ، ابن أخت بشر الحافي .

سمعه أبو رجاء محمد بن حمدويه ، يقول : ولدت سنة ستين ومائة .

سمع عبد العزيز بن محمد الدراوردي ، وهشيم بن بشير ، وعيسى بن يونس ، وأبا بكر بن عياش ، وسفيان بن عيينة ، وعبد الله بن وهب ، والفضل بن موسى السيناني ، وأبا تميلة ، ووكيعا ، وطبقتهم . [ ص: 553 ]

حدث عنه : مسلم ، والترمذي ، والنسائي ، وابن خزيمة ، وأبو بكر بن أبي داود ، ومحمد بن يوسف الفربري ، ووقع لنا رواية عنه في تعلية حديث موسى والخضر ، فقال : حدثناه علي بن خشرم ، حدثنا ابن عيينة ، فذكره . لكن ليس هذا في كل النسخ بالصحيح . وممن حدث عنه محمد بن معاذ الماليني ، وأبو علي بن رزين الباشاني ، ومحمد بن المنذر شكر ومحمد بن عقيل البلخي ، وأبو حامد أحمد بن حمدون الأعمشي ، وعدد كثير .

وانتهى إليه علو الإسناد بما وراء النهر ، وبمرو ، وهراة .

قال أبو رجاء : سمعته يقول : صمت ثمانية وثمانين رمضان . قال : ومات في رمضان سنة سبع وخمسين ومائتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث