الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل ترجله الحائض

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

213 ( 251 ) في الرجل ترجله الحائض

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال أنا ابن علية عن سلمة بن علقمة عن محمد قال نبئت أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت ترجله الحائض ويقول : إن حيضتها ليست في يدها .

( 2 ) حدثنا ابن نمير ويعلى بن عبيد عن الأعمش عن تميم بن سلمة عن عروة عن عائشة قالت كنت أرجل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا حائض وهو عاكف .

( 3 ) حدثنا عبدة بن سليمان عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر قال ربما وضأته جارية من جواريه وهي حائض تغسل قدميه [ ص: 230 ]

( 4 ) حدثنا وكيع قال أنا سفيان عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر أن جارية كانت تغسل رجليه وهي حائض .

( 5 ) حدثنا وكيع قال حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يدني رأسه إلي وأنا حائض وهو مجاور تعني معتكفا فيضعه في حجري فأغسله وأرجله وأنا حائض .

( 6 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن مغيرة أن أبا ظبيان سأل إبراهيم عن الحائض توضئ المريض قال لا بأس به .

( 7 ) حدثنا وكيع عن الربيع عن الحسن قال لا بأس أن تغسل الحائض رأس الرجل وترجله .

( 8 ) حدثنا سفيان بن عيينة عن منبوذ عن أمه قالت دخل ابن عباس على ميمونة فقالت أي بني ما لي أراك شعثا رأسك قال إن أم عمار مرجلتي حائض قالت أي بني وأين الحيضة من اليد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع رأسه في حجر إحدانا وهي حائض .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث