الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: تلك الدار الآخرة

[ 17175 ] حدثنا أبي ، ثنا الهيثم بن يمان، ثنا إسماعيل بن زكريا، حدثني محمد بن عون الخراساني عن عكرمة، قوله: الدار الآخرة - يقول: الجنة.

قوله تعالى: نجعلها للذين لا يريدون علوا

[ 17176 ] حدثنا أبو زرعة، ثنا محمد بن الصباح البزار، ثنا إسماعيل بن زكريا عن محمد بن عون الخراساني عن عكرمة، نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض قال: نجعل الدار الآخرة للذين لا يريدون علوا في الأرض، عند سلاطينها وملوكها.

قوله تعالى: علوا في الأرض

[ 17177 ] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا ابن يمان عن أشعث عن جعفر عن سعيد يعني ابن جبير، للذين لا يريدون علوا في الأرض قال: بغيا.

الوجه الثاني:

[ 17178 ] حدثنا أحمد بن سنان، ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن منصور عن مسلم البطين، لا يريدون علوا في الأرض قال: العلو التكبر بغير حق.

[ ص: 3023 ] الوجه الثالث :

[17179 ] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا ابن يمان عن سفيان عن رجل، عن الحسن، لا يريدون علوا في الأرض قال: الشرف والعز، عند ذوي سلطانهم.

[17180] حدثنا أبي ، ثنا عمرو بن أسلم الطرسوسي، قال: سمعت معاوية الأسود، في قول الله: تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا قال: لم ينازعوا أهلها في عزها التجبر والتكبر ولم يجزعوا من ذلها.

[ 17181 ] حدثنا أبو زرعة، ثنا إبراهيم بن موسى، ثنا القاسم بن مالك، حدثني أشعث بن يزيد الشامي، قال: سمعت أبا سلام الأعرج الحبشي، قال: سمعت علي بن أبي طالب، يقول: إن الرجل ليحب أن يكون شسع نعله أفضل من شسع صاحبه فيدخل في هذه الآية تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين .

[ 17182 ] حدثنا علي بن الحسين، ثنا محمد بن أبي حماد، ثنا إبراهيم بن المختار عن عنبسة بن الأزهر عن نصير أبي الأسود، عن الضحاك، لا يريدون علوا في الأرض يقول: ظلماء.

[17183 ] حدثنا أبو سعيد الأشج، ثنا ابن يمان عن سفيان عن منصور عن مسلم البطين، قال: الاعتداء في الأرض بغير الحق.

[ 17184 ] حدثنا أحمد بن سنان، ثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن منصور عن مسلم البطين، ولا فسادا قال: الفساد الآخذ بغير حق.

[17185 ] حدثنا أبو زرعة، ثنا محمد بن الصباح البزار، ثنا إسماعيل بن زكريا عن محمد بن عون الخراساني عن عكرمة، ولا فسادا لا يعلمون بمعاصي الله.

قوله تعالى: والعاقبة

[17186 ] به عن عكرمة، والعاقبة للمتقين قال: العاقبة :الجنة - وروي عن قتادة مثل ذلك.

قوله تعالى: للمتقين

[17187 ] حدثنا محمد بن العباس، مولى بني هاشم، ثنا زنيج، ثنا سلمة، قال: قال محمد بن إسحاق، للمتقين أي لمن أطاعني وأطاع رسولي. تقدم تفسيره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث