الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الربع الخامس من الجزء الرابع والعشرين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ما لي أدعوكم فتح الياء المدنيان والمكي والبصري وهشام وأسكنها غيرهم .

وتدعونني إلى النار ، تدعونني لأكفر ، تدعونني إليه ، اتفقوا على إسكان الياء في الثلاثة

وأنا أدعوكم أثبت المدنيان ألف وأنا وصلا ، فيصير المد عندهما حينئذ منفصلا ، فيمد كل حسب مذهبه والباقون بحذف الألف ، ولا خلاف في إثباتها وقفا .

أمري إلى الله فتح الياء المدنيان والبصري وأسكنها غيرهم .

بصير ، رسلكم ، رسلنا ، معذرتهم ، كبر ، والبصير ، إسرائيل ، ببالغيه ، مبصرا .

كله جلي .

أدخلوا قرأ المكي والبصري والشامي وشعبة بوصل همزة ادخلوا وضم الخاء ، وإذا [ ص: 281 ]

ابتدءوا ضموا الهمزة . وغيرهم بهمزة قطع مفتوحة في الحالين مع كسر الخاء .

( الضعفؤا ) رسمت الهمزة على واو في جميع المصاحف على الصحيح ، ففيها لحمزة وهشام اثنا عشر وجها تقدمت في ( جزاؤا ) بالمائدة .

( دعؤا ) رسمت الهمزة فيه على واو في جميع المصاحف .

لا ينفع قرأ نافع والكوفيون بياء التذكير وغيرهم بتاء التأنيث .

المسيء لهشام وحمزة في الوقف عليه النقل والإدغام ، وعلى كل السكون المحض والإشمام والروم . فمجموع الأوجه ستة .

تتذكرون قرأ المدنيان والمكي والبصريان والشامي بياء تحتية وتاء فوقية مفتوحتين على الغيب ، والباقون بتاءين فوقيتين مفتوحتين على الخطاب .

ادعوني أستجب فتح الياء ابن كثير وأسكنها غيره .

سيدخلون قرأ ابن كثير وشعبة ورويس وأبو جعفر بضم الياء وفتح الخاء وغيرهم بفتح الياء وضم الخاء .

العالمين آخر الربع .

الممال

النار الخمسة و الغفار و الدار و الإبكار بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش الكافرين كذلك ومعهم رويس بالإمالة . الدنيا معا و موسى لدى الوقف بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه . وذكرى بالإمالة للبصري والأصحاب والتقليل لورش .

فوقاه و بلى و الهدى ، و هدى لدى الوقف ، و أتاهم و الأعمى ، و تجزى بالإمالة للأصحاب ، والتقليل لورش بخلف عنه . وحاق لحمزة وحده . الناس الخمسة لدوري البصري . فأنى بالإمالة للأصحاب ، والتقليل لدوري البصري وورش بخلف عنه .

المدغم

الصغير واستغفر لذنبك للبصري بخلف عن الدوري .

الكبير ويا قوم ما لي الغفار ، لا جرم ، أقول لكم ، حكم بين العباد ، النار لخزنة جهنم ، لننصر رسلنا ، إنه هو البصير لخلق ، وقال ربكم ، و جعل لكم معا الليل لتسكنوا ، خالق كل شيء ، ورزقكم ، الطيبات ذلكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث