الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كان يشفع الإقامة ويرى أن يثنيها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

217 [ ص: 234 ] من كان يشفع الإقامة ويرى أن يثنيها

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا هشيم بن عبد الرحمن بن يحيى عن الربيع بن قيس أن عليا كان يقول الأذان والإقامة مثنى وأتى على مؤذن يقيم مرة مرة فقال ألا جعلتها مثنى لا أم للآخر .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن إبراهيم بن إسماعيل عن عبيد مولى سلمة بن الأكوع أن سلمة بن الأكوع كان يثني الإقامة .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال أنا علي بن هاشم عن ابن أبي ليلى عن عمرو بن مرة عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال كان عبد الله بن زيد الأنصاري مؤذن النبي صلى الله عليه وسلم يشفع الأذان والإقامة .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال أنا معتمر بن سليمان عن أبيه عن شعيب عن أبي العالية قال إذا جعلتها إقامة فأثنها .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال أنا علي بن هاشم عن ابن أبي ليلى عن الحكم عن إبراهيم قال لا تدع أن تثني الإقامة .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عفان قال أنا عبد الواحد بن زياد قال : ثنا الحجاج بن أرطاة قال أنا أبو إسحاق قال كان أصحاب علي وأصحاب عبد الله يشفعون الأذان والإقامة .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال أنا أسامة عن سعيد عن أبي معشر عن إبراهيم قال إن بلالا كان يثني الأذان والإقامة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث