الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بسم الله الرحمن الرحيم كتاب الصيد باب ترك أكل ما قتل المعراض والحجر

حدثني يحيى عن مالك عن نافع أنه قال رميت طائرين بحجر وأنا بالجرف فأصبتهما فأما أحدهما فمات فطرحه عبد الله بن عمر وأما الآخر فذهب عبد الله بن عمر يذكيه بقدوم فمات قبل أن يذكيه فطرحه عبد الله أيضا [ ص: 129 ]

التالي السابق


[ ص: 129 ] بسم الله الرحمن الرحيم

25 - كتاب الصيد

أصل الصيد مصدر ثم أطلق على الصيد كقوله تعالى : أحل لكم صيد البحر [ سورة المائدة : الآية 96 ] و لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم [ سورة المائدة : الآية 95 ] والمراد في هذه الترجمة أحكام الصيد الذي هو المصدر .

1 - باب ترك أكل ما قتل المعراض والحجر

بكسر الميم وسكون العين المهملة فراء فألف فضاد معجمة قال النووي : خشبة ثقيلة أو عصا في طرفها حديد وقد يكون بغير حديدة هذا هو الصحيح في تفسيره .

وفي القاموس : المعراض سهم بلا ريش ، دقيق الطرفين غليظ الوسط يصيب بعرضه دون حده .

وقال ابن دقيق العيد : عصا رأسها محدد .

وقال ابن سيده كابن دريد : سهم طويل له أربع قذذ رقاق فإذا رمي به اعترض .

1063 1050 - ( مالك عن نافع أنه قال : رميت طائرين بحجر وأنا بالجرف ) بضم الجيم والراء وبسكون الراء وبالفاء موضع بالمدينة ( فأصبتهما فأما أحدهما فمات فطرحه عبد الله بن عمر ، وأما الآخر فذهب عبد الله بن عمر يذكيه بقدوم ) بالتخفيف بزنة رسول آلة النجار مؤنثة ، قال ابن السكيت : لا تشدد ، وأنشد الأزهري :


فقلت أعيراني القدوم لعلني

وجعل ابن الأنباري التشديد من خطأ العامة ، لكن قال الزمخشري وتبعه المطرزي : [ ص: 130 ] القدوم المنحات ، خفيفة والتشديد لغة ( فمات قبل أن يذكيه فطرحه عبد الله أيضا ) لأنه من الموقوذة المنفوذة المقاتل .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث