الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 47 ] عاصم بن عدي

التالي السابق


عجلاني، حليف الأنصار، كان سيد بني عجلان، وهو أخو معن بن عدي، يكنى: أبا عمرو، ويقال: أبا عبد الله، واتفقوا على ذكره في البدريين، ويقال: إنه لم يشهدها، بل خرج إليها، فكسر، فرده النبي صلى الله عليه وسلم من الروحاء، واستخلفه على العالية من المدينة، وهذا هو المعتمد.

وجاء: أنه صلى الله عليه وسلم خلف عاصما على أهل قباء والعالية؛ لشيء بلغه عنهم، وضرب له بسهمه وأجره، وشهد أحدا وما بعدها.

وجاء: أنه عاش عشرين ومئة سنة، [ومات سنة] خمس وأربعين، وجاء أنه كان قصير القامة.

* * *



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث