الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وما أرسلنا في قرية من نذير إلا قال مترفوها

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وما أرسلنا في قرية الآية .

أخرج ابن أبي شيبة ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن أبي رزين قال : كان رجلان شريكين، خرج أحدهما إلى الساحل، وبقي الآخر، فلما بعث النبي صلى الله عليه وسلم كتب إلى صاحبه يسأله، ما فعل؟ فكتب إليه أنه لم يتبعه أحد من قريش إلا رذالة الناس ومساكينهم فترك تجارته ثم أتى صاحبه فقال : دلني عليه . وكان يقرأ الكتب، فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إلام تدعو؟ قال : إلى كذا وكذا، قال : أشهد أنك رسول الله . قال : ما علمك بذلك؟ قال : إنه لم يبعث نبي إلا اتبعه رذالة الناس ومساكينهم، فنزلت هذه الآية : وما أرسلنا في قرية من نذير إلا قال مترفوها الآيات، فأرسل إليه النبي صلى الله عليه وسلم : إن الله قد أنزل تصديق ما قلت .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن أبي حاتم ، عن [ ص: 221 ] قتادة في قوله : إلا قال مترفوها قال : هم جبابرتهم ورؤوسهم وأشرافهم وقادتهم في الشر .

وأخرج ابن المنذر عن ابن جريج في قوله : إلا قال مترفوها قال : جبابرتها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث