الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 109 ] المسألة الرابعة قوله تعالى . { حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق } قد تقدم تفسيره في سورة الأنفال .

المعنى اقتلوهم حتى إذا كثر ذلك ، وأخذتم من بقي فأوثقوهم شدا ; فإما أن تمنوا عليهم فتطلقوهم بغير شيء ، وإما أن تفادوهم وهي : المسألة الخامسة كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم بأبي عزة وبثمامة .

وقال مقاتل : هو العتق ، وكذلك روى ابن وهب وابن القاسم عن مالك .

والأول أصح ; فإن الإسقاط والترك معنى ، والعتق معنى ، وإن كان في العتق معنى الترك فليس حكمه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث