الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

المسألة السادسة { حتى تضع الحرب أوزارها } ، ويعني ثقلها ، وعبر عن السلاح به لثقل حملها ، وفي ثلاثة أقوال : أحدها حتى يؤمنوا ويذهب الكفر ; قالهالفراء .

الثاني حتى يسلم الخلق ; قاله الكلبي .

الثالث حتى ينزل عيسى ابن مريم ; قاله مجاهد . المسألة السابعة اختلف الناس في هذه الآية هل هي منسوخة أو محكمة ؟ فقيل : هي منسوخة بقوله : { فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم } ; قاله السدي .

الثاني : أنها منسوخة في أهل الأوثان فإنهم لا يعاهدون . وقيل : إنها محكمة على الإطلاق ; قاله الضحاك .

الثالث أنها محكمة بعد الإثخان ; قاله سعيد بن جبير ، لقوله : { ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض } .

والتحقيق الصحيح أنها محكمة في الأمر بالقتال ، حسبما بيناه في القسم الثاني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث