الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فلما تراءى الجمعان قال أصحاب موسى إنا لمدركون

جزء التالي صفحة
السابق

فلما تراءى [61]

هكذا الوقف كما تقول: تجافى القوم، وتراخى إخوتك. لم تقف عليه فتقول: تجافى وتراخى، ومن وقف فقال: تراآ فقد حذف لام الفعل، وغلط من .

[ ص: 182 ] اعتل أنه فعل متقدم غلطا قبيحا، وذلك أن العلة في قولنا: تراءى أنه مثل تداعى وتجافى، كما قلنا ولو كان متأخرا لقيل: تر آيا فإن وصلت حذفت لالتقاء الساكنين فقلت: تراي الجمعان. وقرأ الأعرج وعبيد بن عمير قال أصحاب موسى إنا لمدركون قال الفراء : حفر واحتفر بمعنى واحد، وكذلك لمدركون ولمدركون بمعنى واحد. قال أبو جعفر : وليس كذا يقول النحويون الحذاق إنما يقولون مدركون ملحوقون، ومدركون مجتهد في لحاقهم، كما يقال: كسبت بمعنى أصبت وظفرت، واكتسبت بمعنى اجتهدت وطلبت. وهذا معنى قول سيبويه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث