الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الاقتصار في الاعتكاف على العشر الأوسط والعشر الأواخر من رمضان

( 252 ) باب الاقتصار في الاعتكاف على العشر الأوسط ، والعشر الأواخر من رمضان ؛ إذ الاعتكاف كله فضيلة لا فريضة ، والفضيلة لا تضيق على المرء أن يزيد فيها ، أو ينقص منها

[ ص: 1061 ] 2220 - حدثنا محمد بن بشار ، حدثنا يحيى بن سعيد ، وعبد الوهاب - يعني ابن عبد المجيد الثقفي - قالا : حدثنا محمد بن عمرو ، عن أبي سلمة ، عن أبي سعيد الخدري قال : " اعتكفنا مع النبي - صلى الله عليه وسلم - العشر الوسط من شهر رمضان ، فلما أصبح صبيحة عشرين ورجعنا فنام ، فأري ليلة القدر ثم أنسيها ، فلما كان العشي جلس على المنبر ، فخطب الناس " فذكر الحديث قال : " ومن كان اعتكف مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فليرجع إلى معتكفه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث