الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 69 ] حرف الضاد



( باب الضاد مع الهمزة )

( ضأضأ ) ( هـ ) في حديث الخوارج : يخرج من ضئضيء هذا قوم يقرءون القرآن لا يجاوز تراقيهم ، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية . الضئضيء : الأصل . يقال : ضئضيء صدق ، وضوضؤ صدق . وحكى بعضهم ضئضيء ، بوزن قنديل ، يريد أنه يخرج من نسله وعقبه . ورواه بعضهم بالصاد المهملة . وهو بمعناه .

* ومنه حديث عمر : " أعطيت ناقة في سبيل الله فأردت أن أشتري من نسلها ، أو قال من ضئضئها ، فسألت النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : دعها حتى تجيء يوم القيامة هي وأولادها في ميزانك " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث