الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( 2744 ) فصل : ويكره أن يضحي بمشقوقة الأذن ، أو ما قطع منها شيء ، أو ما فيها عيب من هذه العيوب التي لا تمنع الإجزاء ; لقول علي رضي الله عنه : أمرنا أن نستشرف العين والأذن . ولا يضحي بمقابلة ، ولا مدابرة ، ولا خرقاء ، ولا شرقاء قال زهير : قلت لأبي إسحاق : ما المقابلة ؟ قال : يقطع طرف الأذن . قلت : فما [ ص: 297 ] المدابرة ؟ قال : يقطع مؤخر الأذن . قلت : فما الخرقاء ؟ قال : يشق الأذن . قلت : فما الشرقاء ؟ قال : يشق أذنها للسمة . رواه أبو داود والنسائي .

قال القاضي : الخرقاء التي انثقبت أذنها . والشرقاء التي تشق أذنها وتبقى كالشاختين . وهذا نهي تنزيه . ويحصل الإجزاء بها ، لا نعلم في هذا خلافا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث