الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أطلع الغيب أم اتخذ عند الرحمن عهدا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

أطلع الغيب أم اتخذ عند الرحمن عهدا الاستفهام إنكاري؛ بمعنى إنكار الوقوع؛ فهو بمعنى النفي لما دخل الاستفهام عليه؛ ومقابله؛ فهو لم يطلع على الغيب؛ ولم يتخذ عند الله عهدا.

قال الزمخشري - في قوله: أطلع الغيب -: معناه: أرتقى علم الغيب؟! من قبل قولهم: "اطلع الجبل "؛ ارتقاه؛ وأرى أن قوله: "أطلع "؛ يتضمن الرؤية؛ وهنا همزة استفهام؛ وهمزة الفعل؛ والمعنى: "أرأى الغيب عيانا؛ أم اتخذ عهدا عند الله (تعالى)؟! "؛ وإن شيئا من ذلك لم يحدث؛ فهو لم ير الغيب عيانا; إذ هو مطموس الفكر؛ والنفس؛ والقلب؛ وهو لا عهد له عند الله؛ كما قال (تعالى): لا ينال عهدي الظالمين

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث