الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى واتخذوا من دون الله آلهة ليكونوا لهم عزا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

واتخذوا من دون الله آلهة ليكونوا لهم عزا كلا سيكفرون بعبادتهم ويكونون عليهم ضدا ؛ هذا فريق من الكافرين؛ وجعل - سبحانه وتعالى - الضمير يعود إلى جمعهم؛ لأنهم جميعا اتخذوا آلهة؛ فقوم اتخذوا أصناما آلهة؛ وآخرون عبدوا النجوم؛ وغيرهم عبدوا الملائكة؛ وقالوا: بنات الله - (تعالى) - وبعضهم عبدوا الأشخاص؛ كالهنود الذين عبدوا كرشنة؛ والبوذيين الذين عبدوا بوذا؛ وكل يرى في معبوده نصيرا ينصره؛ وشفيعا يشفع له؛ وعبدة الأصنام كانوا يعبدونهم ليقربوهم إلى الله [ ص: 4685 ] زلفى؛ وقالوا: ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى ؛ وقد رد الله - سبحانه وتعالى - ذلك ردا زاجرا؛ فقال - سبحانه -:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث