الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى سلام قولا من رب رحيم

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : سلام قولا من رب رحيم

أخرج ابن ماجه ، وابن أبي الدنيا في "صفة الجنة" والبزار ، وابن أبي حاتم ، والآجري في "الرؤية"، وابن مردويه ، عن جابر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بينا أهل الجنة في نعيمهم إذ سطع لهم نور، فرفعوا رؤوسهم، فإذا الرب قد أشرف عليهم من فوقهم، فقال : السلام عليكم يا أهل الجنة، وذلك قول الله : سلام قولا من رب رحيم قال : فينظر إليهم، وينظرون إليه، فلا يلتفتون إلى شيء من النعيم ما داموا ينظرون إليه حتى يحتجب عنهم، ويبقى نوره وبركته عليهم في ديارهم .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : سلام قولا من رب رحيم [ ص: 364 ] قال : فإن الله هو يسلم عليهم .

وأخرج ابن جرير عن البراء في قوله : سلام قولا من رب رحيم قال : يسلم عليهم عند الموت .

وأخرج ابن جرير ، وأبو نصر السجزي في "الإبانة" عن محمد بن كعب القرظي في قوله : سلام قولا من رب رحيم قال : يأتيهم تبارك وتعالى في درجاتهم، فيسلم عليهم فيردون عليه السلام فيقول : سلوني، فيقولون : ما نسألك؟ وعزتك وجلالك لو أنك قسمت علينا رزق الثقلين؛ الجن والإنس لأطعمناهم ولأسقيناهم ولألبسناهم ولأخدمناهم، ولا ينقصنا ذلك شيئا، فيقول : إن لدي مزيدا، فيفعل ذلك بأهل كل درجة حتى ينتهي، ثم يأتيهم التحف من الله تحمله إليهم الملائكة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث