الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فلا تدع مع الله إلها آخر فتكون من المعذبين

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 195 ] فلا تدع مع الله إلها آخر فتكون من المعذبين [213]

قيل: قل لمن كفر هذا، وقيل: هو مخاطبة له صلى الله عليه وسلم وإن كان لا يفعل هذا لأنه معصوم مختار ولكنه خوطب بهذا ليعلم الله جل وعز حكمه في من عبد غيره كائنا من كان، وبعد هذا ما يدل عليه وهو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث