الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب رفع اليدين في الافتتاح مع التكبير

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2241 باب رفع اليدين في الافتتاح مع التكبير .

( أخبرنا ) علي بن محمد بن عبد الله بن بشران العدل ببغداد ، أنبأ أبو علي : إسماعيل بن محمد الصفار ، ثنا عبد الكريم بن الهيثم ، ثنا أبو اليمان ، أنبأ شعيب بن أبي حمزة القرشي ، عن محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري قال : أخبرني سالم بن عبد الله ، عن عبد الله بن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - أنه قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا افتتح التكبير في الصلاة رفع يديه حين يكبر حتى يجعلهما حذو منكبيه ، ثم إذا كبر للركوع فعل مثل ذلك ، ثم إذا قال سمع الله لمن حمده فعل مثل ذلك ، وقال : " ربنا ولك الحمد " . ولا يفعل ذلك حين يسجد ، ولا حين يرفع رأسه من السجود . رواه البخاري في الصحيح عن أبي اليمان .

وفي رواية مالك ، وابن عيينة ، عن الزهري : إذا افتتح الصلاة رفع يديه . وهو في معنى رواية شعيب إلا أن رواية شعيب أبين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث