الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الابتداء بالتكبير قبل الابتداء بالرفع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

2246 [ ص: 27 ] باب الابتداء بالتكبير قبل الابتداء بالرفع .

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أخبرني أبو النضر الفقيه ، ثنا محمد بن نصر ، وإبراهيم بن علي ، قالا : ثنا يحيى بن يحيى ، أنبأ خالد بن عبد الله ، عن خالد يعني الحذاء ، عن أبي قلابة : أنه رأى مالك بن الحويرث إذا صلى كبر ، ثم رفع يديه ، وإذا أراد أن يركع رفع يديه ، وإذا رفع رأسه من الركوع رفع يديه ، وحدث أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يفعل هذا . رواه مسلم في الصحيح عن يحيى بن يحيى ، ورواه البخاري عن إسحاق بن شاهين الواسطي ، عن خالد بن عبد الله وقال : إذا صلى كبر ورفع يديه .

ورواية من دلت روايته على الرفع مع التكبير أثبت ، وأكثر ، فهي أولى بالاتباع ، وبالله التوفيق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث