الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فإن خفتم فرجالا أو ركبانا فإذا أمنتم فاذكروا ال

جزء التالي صفحة
السابق

فإن خفتم [ 239 ]

شرط ، وجوابه ما قلنا فرجالا نصب على الحال أي فصلوا رجالا ، والمعنى : فإن خفتم أن تقوموا لله قانتين فصلوا مشاة أو ركبانا . قال أبو جعفر : يقال : راجل ورجلان ورجل بمعنى واحد ، وفي الجمع لغات : يقال : رجالة رجال مثل صاحب وصحاب كما قال :


وقال صحابي قد شأونك فاطلب



ويجوز أن يكون رجال جمع رجل بمعنى راجل ، ويقال في الجمع : رجال مثل كاتب وكتاب . ويقال : رجل مثل تاجر وتجر . ويقال : راجل ورجلة ورجلة اسم للجمع ، وكذا رجال مخفف ، ويقال : رجالى ورجالى ورجلى جمع رجلان .

فإذا أمنتم فاذكروا الله أي فقوموا لله قانتين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث