الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما روي من كرامات أم أوس البهزية

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 181 ] سياق

ما روي من كرامات أم أوس البهزية

119 - أخبرنا عبيد الله بن أحمد ، أنا أحمد بن محمد بن الفضل الهاشمي ، ثنا الحسن بن عرفة ، قال : ثنا خلف بن خليفة ، عن أبي [ ص: 182 ] هاشم الرماني ، عن أم أوس البهزية : أنها أرسلت سمنا لها في عكة ، فأهدته إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، قال : فقبل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هديتها ، وأبقى في العكة قليلا ، ودعا عليه بالبركة ، وقال : " اذهبوا إليها بعكتها " قال : وذهبوا إليها بعكتها ، فإذا هي مملوءة سمنا ، فظنت أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لم يقبل هديتها ، قال : فجاءت وإن لها لصراخا وهي تقول : إنما أرسلته إليك لتأكله ، قال وعرف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه قد استجيب ، قال : " اذهبوا إليها ، وقولوا لها فلتأكل من سمنها وتذكر اسم الله " ، قال : فأكلت بقية عمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وخلافة أبي بكر ، وخلافة عمر ، وخلافة عثمان ، حتى كان من أمر علي ومعاوية ما كان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث