الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا

جزء التالي صفحة
السابق

أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا لكن الظالمون اليوم في ضلال مبين

أسمع بهم وأبصر تعجب من حدة سمعهم وأبصارهم يومئذ، ومعناه أن أسماعهم وأبصارهم.

يوم يأتوننا للحساب والجزاء، أي: يوم القيامة. جدير بأن يتعجب منها بعد أن كانوا في الدنيا صما عميا، أو تهديد بما سيسمعون ويبصرون يومئذ، وقيل: أمر بأن يسمعهم ويبصرهم مواعيد ذلك اليوم، وما يحيق بهم فيه. والجار والمجرور على الأول في موقع الرفع، وعلى الثاني في حيز النصب. لكن الظالمون اليوم أي: في الدنيا [ ص: 266 ] في ضلال مبين لا تدرك غايته حيث أغفلوا الاستماع والنظر بالكلية، ووضع الظالمين موضع الضمير للإيذان بأنهم في ذلك ظالمون لأنفسهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث