الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وقالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الأشرار

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وقالوا ما لنا لا نرى رجالا الآيات .

أخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، وابن عساكر عن مجاهد في قوله : وقالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الأشرار قال : ذلك قول أبي جهل بن هشام في النار، يقول : ما لي لا أرى بلالا وعمارا وصهيبا وخبابا وفلانا وفلانا؟ أتخذناهم سخريا قال : أتخذناهم سخريا وليسوا كذلك؟ أم زاغت عنهم الأبصار أم هم في النار ولا نراهم .

وأخرج ابن المنذر عن مجاهد في قوله : ما لنا لا نرى رجالا الآية . قال : عبد الله بن مسعود ومن معه .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر عن شمر بن عطية : وقالوا ما لنا لا نرى رجالا الآية . قال : قال أبو جهل في النار : أين خباب؟ أين صهيب؟ أين بلال؟ أين عمار؟ .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر عن قتادة : وقالوا ما لنا لا نرى رجالا كنا نعدهم من الأشرار قال : فقدوا أهل الجنة، أتخذناهم سخريا [ ص: 616 ] أم زاغت عنهم الأبصار قال : أم هم معنا في النار ولا نراهم، زاغت أبصارنا عنهم فلم نرهم حين أدخلوا النار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث