الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التنبيه الرابع أخذ الأجرة على الشهادة في النكاح

جزء التالي صفحة
السابق

( الرابع ) قال الشيخ يوسف بن عمر : وأجرة كاتب الوثيقة على من جرت العادة بها من الزوج والولي فإن لم يكن هناك عادة فعليهما معا ; لأن ذلك حق لهما ، ولا تجوز الأجرة على الشهادة باتفاق ولكن جرى العمل بذلك ، قال بعض الشيوخ : ولا أدري من أين أخذوا ذلك وقد كان قبل هذا الزمان لكاتب الوثيقة معلوم والشاهد معلوم ولا يعمل إلا وضع شهادته ولا يأخذ شيئا انتهى .

وقال الجزولي في شرح قول الرسالة فإن لم يشهدا : يؤخذ منه أن أجرة الوثيقة عليهما معا وهذا إذا لم يكن هناك عرف ، وأما إذا كان هناك عرف فيقضى به ، قال صاحب المنهاج : وأما الأجرة على الشهادة فلا تجوز من غير خلاف ويا عجبا لمن يفعل ذلك من أين له في ذلك كتاب ، أو سنة ؟ انتهى

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث