الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أولادهن ، رزقهن وكسوتهن وقف يعقوب عليه بهاء السكت .

لا تضار قرأ ابن كثير وأبو عمرو ويعقوب برفع الراء مشددة ، وقرأ أبو جعفر بسكون الراء مخففة ، والباقون بفتح الراء مشددة ، وهو عند الجميع مد لازم لالتقاء الساكنين .

فصالا لورش تغليظ اللام وترقيقها والوجهان صحيحان ، والتغليظ مقدم ، فإذا ضمت إلى البدل وهو آتيتم كان له خمسة أوجه : ترقيق اللام . وعليه ثلاثة البدل ثم التغليظ وعليه في البدل التوسط والمد فحسب ، ويمتنع القصر على التغليظ . [ ص: 51 ]

عليهما لا يخفى .

ما آتيتم قرأ ابن كثير بقصر الهمزة والباقون بمدها .

النساء أو هذه صورة أخرى من صور اجتماع الهمزتين المختلفتين في كلمتين ، وقد قرأ المدنيان والمكي والبصري ورويس بتحقيق الأولى وإبدال الثانية ياء خالصة ، والباقون بتحقيقهما .

سرا رقق ورش الراء قولا واحدا فليس من باب ذكرا .

تمسوهن معا ، قرأ الأخوان وخلف بضم التاء وإثبات ألف بعد الميم فيمد لذلك مدا طويلا ، والباقون بفتح التاء من غير ألف ولا مد ، ووقف عليها يعقوب بهاء السكت .

قدره معا قرأ ابن ذكوان وحفص والأصحاب وأبو جعفر بفتح الدال والباقون بسكونها .

بيده قرأ رويس بقصر الهاء أي اختلاس حركتها ، والباقون بإشباعها .

الصلوات ، والصلاة ، فإن خفتم ، كله ظاهر .

وصية قرأ المدنيان والمكي وشعبة والكسائي ويعقوب وخلف في اختياره برفع التاء ، والباقون بنصبها .

غير إخراج رقق ورش الراء فيهما .

فإن خرجن فيه الإخفاء لأبي جعفر .

وللمطلقات غلظ اللام ورش .

لعلكم تعقلون آخر الربع .

الممال

للتقوى و الوسطى بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه الرضاعة و فريضة عند الوقف للكسائي بخلف عنه والفتح أرجح .

المدغم

" الكبير " النكاح حتى ، يعلم ما ، ولا تدغم حاء جناح في عين عليهما ولا في عين عليكم لقصر الإدغام على زحزح عن النار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث