الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 99 ] أما قراءة نافع من روايتي قالون وورش عنه ، رواية قالون طريق أبي نشيط عن قالون من طريق ابن بويان من سبع طرق : ( الأولى ) إبراهيم بن عمر عنه من طريقي الشاطبية والتيسير . فمن التيسير قال الداني : قرأت بها القرآن كله على شيخي أبي الفتح فارس بن أحمد بن موسى المقري الضرير ، وقال لي قرأت بها على أبي الحسن عبد الباقي بن الحسن المقري ، وقال قرأت على إبراهيم بن عمر المقري .

ومن الشاطبية قرأ بها الشاطبي على أبي عبد الله محمد بن علي بن أبي العاص النفزي ، وقرأ بها على أبي عبد الله محمد بن الحسن بن محمد بن غلام الفرس ، وقرأ بها على أبي داود سليمان بن نجاح وأبي الحسن علي بن عبد الرحمن بن الدوش وأبي الحسين يحيى بن إبراهيم بن البياز ، وقرءوا بها على الداني ، وقرأ بها الشاطبي أيضا على أبي الحسن علي بن محمد بن هذيل ، وقرأ بها على أبي داود على الداني بسنده .

طريق الحسن بن محمد بن الحباب وهي ( الثانية ) عن ابن بويان من طريقي الهداية والكافي ، قال كل من ابن شريح والمهدوي : قرأت بها على أبي الحسن أحمد بن محمد المقري القنطري بمكة في المسجد الحرام ، وقرأ على أبي الحسن بن محمد بن الحباب البزاز البغدادي المقري .

طريق أبي الحسن علي بن العلاف وهي ( الثالثة ) عن ابن بويان من المستنير ، قال ابن سوار : قرأت بها جميع القرآن على أبي علي الحسن بن أبي الفضل الشرمقاني ، وأخبرني أنه قرأ بها جميع القرآن على أبي الحسن بن العلاف يعني علي بن محمد بن يوسف بن يعقوب البغدادي الأستاذ الثقة .

طريق أبي بكر بن مهران وهي ( الرابعة ) عن ابن بويان من كتاب الغاية له ومن كتاب الكامل قال الهذلي قرأت على أبي الوفا ، وقرأ بها على أحمد بن الحسين يعني الأستاذ أبا بكر بن مهران .

طريق إبراهيم الطبري وهي ( الخامسة ) عن ابن بويان من المستنير من طريقين : قال ابن سوار قرأت بها جميع [ ص: 100 ] القرآن على أبي علي الحسن بن أبي الفضل الشرمقاني ، وأخبرني أنه قرأ بها جميع القرآن على أبي إسحاق الطبري ، وقرأ بها ابن سوار أيضا على أبي علي العطار ، وقرأ بها على الطبري يعني إبراهيم بن أحمد بن إسحاق المالكي البغدادي الإمام الثقة .

طريق أبي بكر الشذائي وهي ( السادسة ) عن ابن بويان من طريقين : طريق الخبازي من الكامل قرأ بها على منصور بن أحمد القهندزي ، وقرأ بها على أبي الحسين علي بن محمد الخبازي ، وطريق الكارزيني من ثلاث طرق من التلخيص ، قال أبو معشر : قرأت على أبي عبد الله محمد بن الحسين الفارسي - يعني الكارزيني - ، ومن المبهج قال سبط الخياط : قرأت بها القرآن على الإمام أبي الفضل عبد القاهر بن عبد السلام ، وأخبرني أنه قرأ بها على الإمام أبي عبد الله الكارزيني ، ومن طريق أبي الكرم قرأ بها على الشريف أبي الفضل ، وقرأ بها على الكارزيني ، وقرأ الكارزيني والخبازي على الإمام أبي بكر أحمد بن نصر بن منصور الشذائي . ( فهذه ) أربعة طرق للشذائي .

طريق أبي أحمد الفرضي وهي ( السابعة ) عن ابن بويان من سبع طرق : طريق أبي الحسين الفارسي وهي الأولى عن الفرضي من التجريد ، قال ابن الفحام : قرأت على أبي الحسين نصر بن عبد العزيز الفارسي . طريق المالكي وهي الثانية عن الفرضي من طريقين من كتاب الروضة له ، ومن كتاب الكافي قرأ بها ابن شريح على المالكي ، طريق الطريثيثي وهي الثالثة عن الفرضي من كتاب التلخيص ، قال أبو معشر : قرأت بها على أبي الحسن علي بن الحسين بن زكريا الطريثيثي . طريقا أبي العطار وأبي الحسن الخياط وهما الرابعة والخامسة عن الفرضي من كتاب المستنير ، قال ابن سوار : قرأت بها على الشيخين أبي علي العطار المؤدب وأبي الحسن علي بن محمد الخياط ، وهي أيضا في الجامع له . طريق غلام الهراس وهي السادسة عن الفرضي من كتاب الكفاية الكبرى ، قال أبو العز : قرأت بها على أبي علي الحسن بن القاسم الواسطي ، يعني غلام الهراس . طريق أبي بكر الخياط وهي السابعة عن الفرضي من ثلاث طرق : [ ص: 101 ] من المصباح قال أبو الكرم : أخبرنا بها أبو بكر الخياط ومن كتاب غاية الاختصار قال الهمذاني : قرأت القرآن أجمع على أبي بكر محمد بن الحسين الشيباني وأبي منصور يحيى بن الخطاب بن عبيد الله البزاز النهري ببغداد وأخبراني أنهما قرآ على أبي بكر محمد بن علي بن محمد الخياط ، ومن كتاب الكفاية في القراءات الست قرأ بها أبو القاسم هبة الله بن أحمد الحريري على أبي بكر الخياط المذكور في شعبان سنة إحدى وستين وأربعمائة .

( قلت ) : وهذا إسناد لا مزيد على علوه مع الصحة والاستقامة يساوي فيه أبو اليمن الكندي أبا عمرو الداني وأبا الفتوح الخشاب وابن الحطيئة ونظراءهم ، ونساوي نحن فيه الشيخ الشاطبي من إسناده المتقدم ومن إسناده الآتي عن القزاز نساوي شيخه أبا عبد الله النفزي حتى كأنني أخذتها عن ابن غلام الفرس شيخ شيخ الشاطبي ، ( وتوفي ) ابن غلام الفرس في المحرم سنة سبع وأربعين وخمسمائة ، وقرأ أبو بكر الخياط وأبو علي غلام الهراس وأبو الحسن الخياط وأبو علي العطار والطريثيثي والمالكي والفارسي سبعتهم على أبي أحمد عبيد الله بن محمد بن أحمد بن محمد بن علي بن مهران بن أبي مسلم الفرضي ، وقرأ الفرضي والشذائي والطبري وابن مهران وابن العلاف وابن الحباب وإبراهيم بن عمر سبعتهم على أبي الحسين أحمد بن عثمان بن جعفر بن بويان البغدادي القطان الحربي ، فهذه ثلاث وعشرون طريقا عن ابن بويان .

ومن طريق القزاز طريقان : الأولى طريق صالح بن إدريس عنه ثمان طرق : الأولى طريق ابن غصن قرأ بها الشاطبي على النفزي على ابن غلام الفرس على أبي الحسن عبد العزيز بن عبد الملك بن شفيع على عبد الله بن سهل على أبي سعيد خلف بن غصن الطائي . الثانية طريق طاهر بن غلبون من كتابه التذكرة . الثالثة طريق ابن سفيان من ثلاث طرق : من كتابه الهادي ، ومن كتاب الهداية قرأ بها المهدوي على علي بن سفيان ، ومن كتاب تلخيص العبارات قرأ بها ابن بليمة على شيوخه عثمان بن بلال وغيره عنه . الرابعة طريق مكي من كتابه التبصرة . الخامسة طريق ابن أبي الربيع من كتاب الإعلان قرأ بها الصفراوي على اليسع بن حزم ، [ ص: 102 ] على القصيبي ، على أبي عمران اللخمي ، على أبي عمر أحمد بن أبي الربيع الأندلسي . السادسة طريق ابن نفيس من كتاب التجريد قرأ بها ابن الفحام على أبي العباس أحمد بن سعيد بن أحمد بن نفيس المصري . السابعة طريق الطلمنكي من كتابه الروضة . الثامنة طريق ابن هاشم من كتابه الكامل قرأ بها الهذلي على أبي العباس أحمد بن علي بن هاشم المصري ، وقرأ بها ابن غصن وطاهر وابن سفيان ومكي وابن أبي الربيع وابن نفيس الطلمنكي وابن هاشم ، ثمانيتهم على الإمام أبي الطيب عبد المنعم بن عبيد الله بن غلبون بن المبارك الحلبي ، وقرأ على أبي سهل صالح بن إدريس بن صالح بن شعيب البغدادي الوراق نزيل دمشق .

طريق الدارقطني عن القزاز وهي الثانية عنه قرأت بها على ابن اللبان ، وقرأ على ابن مؤمن ، وقرأ على أحمد بن غزال ، وقرأ على الشريف الداعي ، وقرأ على ابن الكال ، وقرأ على الحافظ أبي العلاء ، وقرأ على أبي الحسن بن أحمد بن الحسن الحداد ، وقرأ على أبي بكر أحمد بن الفضل الباطرقاني ، أخبرنا محمد بن إبراهيم بن أحمد قراءة عليه ، أخبرنا الحافظ أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي الدارقطني ، وقرأ هو وصالح بن إدريس على أبي الحسن علي بن سعيد بن الحسن بن ذؤابة البغدادي القزاز ، ( فهذه ) إحدى عشر طريقا عن القزاز ، وقرأ القزاز وابن بويان على القاضي أبي بكر أحمد بن محمد بن يزيد بن الأشعث بن حسان العنزي البغدادي المعروف بأبي حسان ، وقرأ على أبي جعفر محمد بن هارون الربعي البغدادي المعروف بأبي نشيط ، ( فهذه ) أربع وثلاثون طريقا لأبي نشيط .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث