الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 29 ] كتاب أسرار الصلاة ومهماتها

الصلاة عماد الدين ، وعصام اليقين ، وسيدة القربات ، وغرة الطاعات وقد استقصيت أصولها وفروعها في فن الفقه ، فنقصر هنا على ما لا بد منه للمريد من أعمالها الظاهرة وأسرارها الباطنة .

فضيلة الأذان :

قال صلى الله عليه وسلم : " لا يسمع نداء المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة " وقال صلى الله عليه وسلم : " إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول المؤذن " وذلك محبوب مستحب إلا في الحيعلتين فإنه يقول فيهما : " لا حول ولا قوة إلا بالله " ، وفي قوله : قد قامت الصلاة : " أقامها الله وأدامها " وفي التثويب أي قول مؤذن الفجر : الصلاة خير من النوم : " صدقت وبررت " وعند الفراغ يقول : " اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث