الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب وقت بعثة الإمام الخارص يخرص الثمار

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

( 49 ) باب وقت بعثة الإمام الخارص يخرص الثمار ، والدليل على أن الثمار تخرص كي تحصى الزكاة على مالك الثمرة قبل [ أن ] تؤكل الثمرة وتفرق ، ويخير الخارص صاحب الثمرة بين أن يأخذ جميع الثمرة ويضمن العشر أو نصف العشر للصدقة ، وبين أن يدفع جميع الثمر إلى الخارص ، ويضمن له الخارص تسعة أعشار الثمرة ، أو تسعة عشر سهما من عشرين سهما إذا يبست ، إن كانت الثمار مما سقيت بالرشاء والدوالي ، إن صح الخبر ، فإني أخاف أن يكون ابن جريج لم يسمع هذا الخبر من ابن شهاب .

2315 - حدثنا محمد بن يحيى ، حدثنا عبد الرزاق ، أخبرنا ابن جريج ، عن ابن شهاب ، عن عروة ، عن عائشة ، أنها قالت وهي تذكر شأن خيبر : " كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبعث ابن رواحة فيخرص النخل حين يطيب أول الثمر [ قبل أن تؤكل ، ثم يخير اليهود بأن يأخذوها بذلك الخرص ] ، أم [ ص: 1109 ] يدفعونه اليهود بذلك ، وإنما كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمر بالخرص لكي تحصى الزكاة قبل أن تؤكل الثمرة وتفرق " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث