الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأمر بالاحتساب والصبر عند نزول المصيبة

جزء التالي صفحة
السابق

الأمر بالاحتساب والصبر عند نزول المصيبة

1868 أخبرنا سويد بن نصر قال أنبأنا عبد الله عن عاصم بن سليمان عن أبي عثمان قال حدثني أسامة بن زيد قال أرسلت بنت النبي صلى الله عليه وسلم إليه أن ابنا لي قبض فأتنا فأرسل يقرأ السلام ويقول إن لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عند الله بأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب فأرسلت إليه تقسم عليه ليأتينها فقام ومعه سعد بن عبادة ومعاذ بن جبل وأبي بن كعب وزيد بن ثابت ورجال فرفع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصبي ونفسه تقعقع ففاضت عيناه فقال سعد يا رسول الله ما هذا قال هذا رحمة يجعلها الله في قلوب عباده وإنما يرحم الله من عباده الرحماء

التالي السابق


1868 [ ص: 22 ] ( أرسلت بنت النبي -صلى الله عليه وسلم- إليه ) هي زينب , كما في رواية ابن أبي شيبة في المصنف ( أن ابنا لي قبض ) قال الحافظ شرف الدين الدمياطي : هو علي بن أبي العاص بن الربيع , وقيل : البنت فاطمة , والابن المذكور محسن ( ونفسه تتقعقع ) القعقعة : حكاية صوت الشن اليابس إذا حرك , شبه البدن بالجلد اليابس الخلق , وحركة الروح فيه بما يطرح في الجلد من حصاة ونحوها .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث