الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون

جزء التالي صفحة
السابق

ونمكن لهم في الأرض [6]

عطف على ما قبله. قال أبو إسحاق : ويجوز و"نمكن" بالرفع على معنى ونحن نمكن ونري فرعون وهامان هذه قراءة المدنيين وأبي عمرو وعاصم ، وهي على نسق الكلام لأن قبله "ونريد" وقرأ سائر الكوفيين (ويرى فرعون وهامان) وأجاز الفراء (ويري فرعون وهامان) بمعنى ويري الله فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون تعدى إلى مفعولين لأنه متعدي يرى.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث