الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سياق ما روي من كرامات أبي عبد الله محمد بن المنكدر التيمي مولاهم

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 189 ] سياق

ما روي من كرامات أبي عبد الله محمد بن المنكدر التيمي مولاهم

124 - . . . . . . . . . . فأحتاج إليها فأنفقها ، فجاء صاحبها يطلبها ، فقام فتوضأ وصلى ، ثم دعا فقال : يا ساد الهواء بالسماء ، ويا كابس الأرض على الماء ، ويا واحدا قبل كل أحد كان ، ويا واحدا بعد كل أحد يكون ، أد عني أمانتي ، فسمع قائلا يقول : خذ هذه فأدها عن أمانتك وأقصر في الخطبة ، فإنك لن تراني .

125 - وأنا علي ، أنا الحسين ، قال : ثنا عبد الله بن محمد ، قال : [ ص: 190 ] ثنا سلمة بن شبيب ، قال : ثنا سهل بن عاصم ، عن يحيى بن محمد الجاري ، عن عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ، قال : خرج قوم غزاة ، وخرج معهم محمد بن المنكدر ، وكانت صائفة ، فبينما هم يسيرون في الساقة ، فقال محمد بن المنكدر : استطعموا الله يطعمكم ، فإنه القادر ، فدعا القوم ، فلم يسيروا إلا قليلا حتى وجدوا مكتلا مخيطا كأنما أوتي به من السيالة أو الروحاء ، فإذا هو جبن رطب ، فقال بعض القوم : لو كان عسلا ، فقال محمد : إن الذي أطعمكم جبنا ههنا قادر أن يطعمكم عسلا ، قال : فدعا القوم ، فساروا قليلا فوجدوا قارورة عسل على الطريق ، فنزلوا فأكلوا - رضي الله عنهم - .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث