الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل واجبات الغسل شيئان

جزء التالي صفحة
السابق

( 310 ) فصل : فعلى هذا تكون واجبات الغسل شيئين لا غير ; النية ، وغسل جميع البدن ، فأما التسمية فحكمها حكم التسمية في الوضوء على ما مضى ، بل حكمها في الجنابة أخف ; لأن حديث التسمية إنما تناول بصريحه الوضوء لا غير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث