الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أليس في جهنم مثوى للمتكبرين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : أليس في جهنم مثوى للمتكبرين

أخرج ابن أبي شيبة وأحمد والبخاري في "الأدب" والترمذي وحسنه، والنسائي ، وابن مردويه ، والبيهقي في "شعب الإيمان" عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال، يغشاهم الذل من كل مكان، يساقون إلى سجن في جهنم، يسمى بولس تعلوهم نار الأنيار، يسقون من عصارة أهل [ ص: 685 ] النار طينة الخبال .

وأخرج عبد بن حميد والبيهقي عن أنس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إن المتكبرين يوم القيامة يجعلون في توابيت من نار يقفل عليهم .

وأخرج عبد بن حميد والبيهقي عن كعب قال : يحشر المتكبرون يوم القيامة رجالا في صور الذر، يغشاهم الذل من كل مكان، يسلكون في نار الأنيار، يسقون من طينة الخبال؛ عصارة أهل النار .

وأخرج أحمد في "الزهد" عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : يجاء بالجبارين والمتكبرين؛ رجال في صورة الذر يطؤهم الناس من هوانهم على الله حتى يقضى بين الناس، ثم يذهب بهم إلى نار الأنيار، قيل : يا رسول الله، وما نار الأنيار؟ قال : عصارة أهل النار .

وأخرج ابن جرير عن ابن زيد : وينجي الله الذين اتقوا بمفازتهم قال : بأعمالهم .

[ ص: 686 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث